Type something and hit enter

By On
لكل حكاية بداية وقصتنا تبدأ هنا عام   1148 المكان في سوريا على مشارف المدينة الجميلة دمشق، كان زمان الصراعات فيه الخطر يخوم في كل مكان يحكي الناس عن فارس عظيم سيأتي يوما


قدمه مشفق الرحمن لمناسبة افتتاح البرامج لمركز اللغة العربية بمعهد النقاية فترة الخدمة 2014-2015

اسم الأنيمي : صلاح الدين البطل الأسطورة
عدد الحلقات : الجزء الأول 13 حلقة
النوع : مغامرات، إثارة، كوميديا
إنتاج : قناة الجزيرة للأطفال &Multimedia Development Corporation (MDeC) in Malaysia
الموقع لتحميل الأنيمي في : jcctv.net ولتحميل نسخ المكالمة في : kawasan-rindu.blogspot.com
تنبيه!
إن كافة أحداث وشخصيات قصة مسلسل "صلاح الدين البطل الأسطورة" بما فيها شخصية البطل صلاح الدين لا تستند إلى وقائع حقيقية وهي غير موثقة تاريخيا. وأي تشابه بينها  وبين الشخصيات والوقائع التاريخية المتعارف عليها هو مجرد مقاربة درامية ورؤية فنية

Episode 1
أها لن تمسك بي أبدا | مرحبا يا عمر | طارق | اهرب أيها الجبان[1] | مرحبا يا عمر | صلاح الدين | اهرب من سيفي | أين كنا؟ أوه أجل فارس عظيم سيأتي يوما | طري ولذيذ خبز هذا الصباح | أفسحوا الطريق[2] | يا لها من يد رقيقة[3] | اتركني | للأسف سنضطر... أيتها اللصة آأخ توقفي عودي إلى هنا | هل أنت بخير؟ | أجل دعني وشأني![4] | إذن لماذا تختبئين في القمامة؟ | ماذا تفعل يا صلاح الدين نحن لا نعرف من هذه | طارق كن لطيفا | آسف لا تغضبي[5] | ها أنت لقد وجدتك | هيا | ألا تسمعني أبدا؟ انتظرني! | لقد رأيتكما توقفوا لصوص! | هل قال لصوص؟ | لصوص؟ لم أسمعه بوضوح[6] بالمناسبة أنا أنسية | خبز؟ | أنت سرقت هذا الخبز منه؟ | ليست سرقة بل هي اقتراض للأبد[7]| سلام إذن يا صلاح الدين وبعد هذا ابتعد عن طريقي[8] | صلاح الدين هل أنت بخير؟ ألم يلحق بك؟[9]
يا أهل الشام، انتبهوا | الفرنجةيقتربون | فليحملوا الشباب والرجال السلاح! | هذه أوامر السلطان | أدوا واجبكم[10] | احموا مدينتكم[11] | طارق | زهين؟| هل أنت بخير يا أخي؟ | لِم لم تنتبه؟ | أنا بخير لم أعد صغيرا[12] | لتعود إلى البيت فورا | أنت أيضا يا طارق | ... في طريقنا |  زهين، أهذا صحيح الفرنجة قادمون؟ | كلا، لن يسبق أن وصلوا | زهين، هذا السيف كان سيف والدي لسنوات طويلة | لم يجلب له العرب مطلقا | وأنا سأكمل به هذه المسيرة | شكرا يا والدي | أريد أن آتي معكما[13] | عندما تصبح أكبر سنا يا أخي | وأطول، وأطول بكثير | ستكون المعركة قد انتهت | حين تكبر سنجوب العالم معا ونحظى بمغامرات عديدة[14] | أتعدني؟[15] | أعدك يا صلاح الدين
أوه... انتظرني! أخبرني لماذا نفعل ذلك؟ | أريد أن أرى المعركة | لا أريد أن أموت | نحن لن نموت، أو ربما | هيا! | الصخراء بلا ذاكرة | كل شيء تمحوه الرياح والرمال كأمواج تتكسر على السخور | سقط الفرنجة عند أصغار المدينة | وفي اليوم العاشر نفذ مخزول المياه وبدأ الناس يشربون من درك في الطرقات | لكن والله كان معنا وسيوفنا كانت حادة | سقط العديد من جنودنا يومها ضخوا بحياتهم كي تبقوا أنتم أحرارا | يكفي هذا ني اليوم يا صغار | هِيلة ناكرة يا صغير | والآن عد إلى البيت قبل أن أشكوك لأبيك | فتى مشاكس[16] | شكرا يا صلاح الدين
لا أصدق كل هذا من أجل جوهرة؟ | ليست أية جوهرة | بل نجمة فارس | إنها أغلى ياقوتة في العالم كله | أكبر من كف اليد | حسنا حسنا، ولكن أخفض صوتك | لا تقلق! سنوصلها إلى مصطفى ونستريح من القلق | مثير للاهتمام[17]
صلاح الدين، ماذا بك؟[18] | لم أخبر أبي بخطتي | إنه لقد رسم لي حياتي كلها | يريد أن أدخل الجيش وأحارب باسم السلطان كما فعل أخي | وماذا تريد أنت؟ | أريد أن أري العالم خارج هذه الأصوار | هذا ما أريد | ولكن علي أن أشرح هذا لأبي | إن هذا قرار شجاع جدا | الوداع يا عمر | سأشتاق إلى أحاديثك | وأين صديقك المتهور؟[19] | طارق؟ | إذا كنا سنرحل فعلينا أن نجد عملا
هل أنت مصطفى؟ | وماذا في ذلك؟ | أنا اسمي طارق | سمعت أنك تبحث عمن يرافق قافلتك إلى مصر؟ | نبحث عن رجال لا عن أطفال | نحمل معنا بضائع غالية جدا | أنا لن أضيع وقتك، سمعت أنك رجل ذو بصيرة | البصيرة هي أن ترى قيمة ما أعرض | أفضل من يحمل السلاح في ثلاث مدن | ذلك هو أنت يا طارق؟ | أنا؟ لا لا لا، أُحسن استخدام القوس[20] | لكن السيف ليس لي | أعني الفريد أول الوحيد صلاح الدين | أوه، صلاح الدين
أمي، لقد رجعت | صلاح الدين | أبي؟ هل ... تفكيرك في العمل مع ...

Episode 2
طارق يحدثه الآن | ... يا صلاح الدين نحتاج إليك هنا يقال إن ريجنالد سيعود لكي يحتل دمشق| ومعه جيش بالآلاف | السلطان يحتاج إليك هنا | الناس يحتاجون إليك هنا | أهذا ما قلته لزهين أيضا؟ | كيف تجرؤ؟[21] | أخوك كان بطلا | أجل | وإن بقيت هنا، لن أكون إلا الأخل أصغر لبطل كبير | والحل هو أن تترك مدينتك وأهلك | أبي أرجوك أن تفهمني | علي أن أجد طريقي | أنت حالم دائما | أنت تخزي عائلتنا | كلا يا أبي ليس خزيا أن لا أعرف ما أريد | بل أن لا أفعل إلا بمعرفته | الوداع يا أبي
لا تحتاج إلى القوة فقط | بل تحتاج إلى العقل | وأنت تمثل العقل؟ | أجل يا سيدي | أنا كذك قد لا أكون ... ولكن ما من معركة إلا وأنقذني فيها عقلي | أنا لا أطلب منك عملا | إنما أنا أقدم لك فرصة | إذن يا مصطفى ما رأيك؟ | درويش، أخبر الفتى برأينا! | أعتقد أنه رفض ... | قلت ليست مشكلة | حديث القوة والعقل لا يفشل أبدا، أنت قلت ذلك؟ | هل يمكن أن توافر لومك حتى يعود رأسي إلى حجمه الطبيعي؟ | لا يمكن أن أعود إلى البيت | ماذا أقول لهما؟ | مرحبا لقد عدت | أنا الذي تمردت على تقاليد العائلة | أين العشاء؟ | أوه، مسكين | اسمع! أنا الذي أصيب في رأسه | اختبأ! هذا هو درويش | ماذا يفعل هنا؟ | ليس مهما المهم أن نلقنه درسا | كلانا؟ | في الواقع أعني أنت | لكنني سأشجعك | ما معنى هذا؟ | سنعرف الآن | أتعني كلانا؟ | إذن؟ | نجمة فارس | ستسلم في مسكن المصطفى الليلة | حسنا سآتي إذن | انتظري! مكافأتي | النصف الآن والنصف الآخر حين تتم العملية | مصطفى ليس غبيا | يجب أن لا يشك في أنني خنت | عند مهاجمتي، يجب أن تكوني قاسية | هذه ليست مشكلة | ليت مهاراتك تساوي ثقتك | لا بل هي أكبر
هيا، عندي خطة | يا ويليه أنا متشائم جدا من هذا كله | لماذا؟ سننقذ مصطفى من درويش | نثير أعجابه | فيستأجرنا | نسيت المخاطرة بالجسد والحياة | ثم الموت المحتم | نفاصيل صغيرة | صلاح الدين، صلاح الدين؟ انتظرني! | ها هي نجمة فارس، أكبر ياقوتة في الجزيرة | إنها رائعة | تعاليا! يجب أن نعد لرحلتنا لنأخذها غدا إلى مصر | لحظة يا سادة أعتفد أنهذه تخصني | سارقة | استعدي للموت | لا تنسي كوني قاسية | سآخذ هذه بعد إذنك | مستحيل وأنا حي | كما تشاء | إلا أنها مجرد ياقوتة | مرحبا هل طلب أحدكم بطلا منقذا يصل في الوقت المناسب؟ | صلاح الدين ما الذي جاء بك؟ | أنيسة؟ أنت من كنت متخفية في الشارع | لن أجيب على هذا | والآن اسمح لي! أمامي مهمة وأنا كذلك | درويش، ماذا تفعل؟ | تآمر صديقك عليك مع هذه اللصة | ليسرقا نجمة فارس | أو هكذا كانت الخطة، أليس كذلك يا درويش؟ ستموتان، ستموتون كلكم | درويش، أهذا صحيح؟ | معظمه، في ما عدا ... صغيرة | أما أحد يطرق الباب؟ | أحسنت يا درويش | ليتك أخبرتني عنهم | بالمناسبة، هناك تغيير في الخطة | ماذا؟ | سآخذ أنا هذه، شكرا | ألم أقل لك؟ موت محتم! | عموما، أظن أننا أحسننا التصرف | ألم تسمع بشرف المهنة؟ | آسف أنا... من المؤسف أن كل من شاهدوا السارقين ماتوا في هذا الحريق المروح | لن تفلت بفعلتك هذه | سأفلت بأكثر منها | ماذا تقولين دوما؟ | ليست سرقة | بل اقتراض إلى الأبد | سلام
لا بد من نخرج من هنا هذه البراميل مليئة بالزيت | لا أصدق هذا | خسرت مالي وسأموت أيضا | ألن تمنحنا عملا إذن؟ | عملا؟ لا عمل للأغبياء | لا تساويان أكثر في براغيث في محب الريح | أنيسة، تدينين لي بخدمة | بعد هذا، ابتعد عن طريقي | انتظرا! ماذا عني أنا؟ | لا يمكن أن تتركاني | قلت نحن براغيث في محب الريح | النار | ليس شأننا، لا نعمل عندك | بل تعملان كلاكما | كم الأجر؟ | خمسة دراهيم في ... | عشرة | ماذا؟ هذه سرقة | ... حسنا، والمأكل والمسكن | حسنا، ولكن أرجوك | النجمة! | لا تقلق |أنت، أخذت شيأ لا يخصك | وأنا سأعيده | لست مجرد فتى عديم الفائدة إذن | أتريدها؟ تعال خذها | أيها الغبي! أفسدت كل شيء | الآن، ... | لا فائدة من الهرب يا فتى | من يهرب؟ | أوه، لا أصدق | أهكذا تشكرني؟ لا بل هكذا ألحقك | شكرا يا أنيسة | لم بنته حسابنا | بعد هذا، ابتعدي عن طريقي
ليتك رأيت ما يا صلاح الدين | أنا ومصطفى أصبحنا صديقين | حقا؟ | لا يعنيني أنكما أعدتما الجوهرة | إن أخطأتما يا أبلهان ولو مرة ستطردان | معك حق | يحبك جدا | اسكت! | صلاح الدين، لم أغير رأيي | لم آت لهذا | إنما جئت بسبب ما قلته لك | لن تخزي العائلة | أنت ابني | سمعت أنك تحتاج إلى سيف جديد | هل جاد؟ أنت واثق؟ | واثق جدا | خذ هذا | شكرا يا والدي | عد إلينا سالما | اكتشفنا ما بك
لقد نجحنا | خرجنا من هنا | وسنجوب العالم | هل تعرف ماذا سنجد؟ المجدة والثروة! | المجدة والثروة | وهكذا بدأت القصة

 تحية لكم مني واستمتعوا هذا المسلسل يا أبطال


[1]Larilah kau dasar pengecut
[2]Beri jalan
[3]Dasar panjang tangan
[4]Biarkan aku seorang diri/sendiri
[5]Maaf, jangan marah
[6]Aku tidak mendengar dengan jelas
[7]Bukan mencuri, tapi meminjam selamanya
[8]Jadi Saladin, setelah ini menjauhlah dari jalanku
[9]Apakah dia tidak mengejarmu?
[10]Laksanakanlah kewajiban kalian
[11]Lindungilah kota kalian!
[12]Aku baik-baiksaja. Aku bukan anak kecil lagi
[13]Aku ingin ikut bersama kalian
[14]Ketika kau sudah besar, kita akan mengelilingi dunia bersama, dan menjelajahi banyak petualangan
[15]Kau janji?
[16]Anak yang sembrono
[17]Menarik perhatian
[18] Ada apa denganmu
[19] Dan di mana temanmu yang sembrono itu?
[20]Aku pandai menggunakan panah/busur
[21]Berani-beraninya kau!

2 comments

avatar


It's amazing to pay a visit this web page and reading the views of all colleagues about this article, while I am also zealous of getting familiarity. paypal login

avatar


Thanks for finally writing about > %blog_title% < Loved it! paypal mastercard login

Post a Comment
Click to comment